هل صناديق التحوط لديها أرقام كوسيب؟

هل تحتوي صناديق التحوط على أرقام كوسيب؟
a:

لا تملك أموال التحوط لجنة بشأن إجراءات تحديد هوية الأوراق المالية الموحدة (كوسيب) لأنها أدوات استثمارية خاصة. وتستخدم الأرقام كوسيب لتحديد الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات والصناديق المتداولة في البورصة (إتفس) المسجلة ليتم بيعها علنا، وعادة في البورصة مثل بورصة نيويورك (نيس).

بريفات vs. سيارات الاستثامر العام

صناديق التحوط عبارة عن سيارات استثمارية خاصة يتم تنظيمها عادة كشركات ذات مسؤولية محدودة أو شراكات ذات مسؤولية محدودة، وتقدم لعدد محدود من المستثمرين المعتمدين أو المؤهلين. وليس من الممكن شراء "أسهم" لصندوق التحوط في أي بورصة عامة. وعالوة على ذلك، وعلى عكس سيارات االستثمار العام، تتطلب صناديق التحوط من المستثمرين التوقيع على وثائق اإلفصاح، واتفاقيات الشركاء المحدودة، واتفاقيات االشتراك التي تعوض مديري صناديق التحوط عن المسؤولية في حال فشل أداءهم في تحقيق التوقعات.

يمكن لأي مستثمر لديه حساب وساطة شراء الأسهم والسندات والصناديق المغلقة أو صناديق الاستثمار المتداولة التي تباع في البورصات العامة. ويتعين على كل شركة تقوم بتداول أسهم في مثل هذه البورصات أن تتبع اللوائح المختلفة التي تتناول الإفصاح عن المعلومات والبيانات المالية واستراتيجيات الأعمال والمخاطر التي تواجهها في سوق تنافسية. ومن ناحية أخرى، لا يطلب من صناديق التحوط الكشف عن معلومات محددة بشأن استراتيجياتها.

تم اختراع أرقام كوسيب لجعل معاملات السوق وعمليات المقاصة أكثر كفاءة من خلال إنشاء تسميات موحدة لتحديد الأدوات المالية الفريدة. ولما كانت الاستثمارات الخاصة لا تتطلب معاملات عامة ولا "تطهير"، فإنها تظل خارج نطاق الأصول التي تتطلب هذا التحديد.