ما هو متوسط ​​نسبة الدين / حقوق الملكية للشركات في قطاع منتجات الغابات؟

ما هو متوسط ​​نسبة الدين / حقوق الملكية للشركات في قطاع منتجات الغابات؟
a:

أصبحت الاستثمارات الخاصة بالقطاعات أكثر شعبية حيث يحاول المستثمرون تنويع مخصصات المحفظة والوصول إلى فئات الأصول البديلة. وتشمل صناعة الغابات الشركات التي تنخرط في أنشطة مثل حصاد الأخشاب وإنتاج الأخشاب وقطع الأخشاب وتوفير منتجات الغابات الأخرى. ويوفر القطاع فرصة للمستثمرين للتحوط ضد فئات األصول األخرى التي ال ترتبط ارتباطا مباشرا. ولتحديد ما إذا كان قطاع مثل صناعة الغابات هو إضافة مناسبة إلى المحفظة، فمن الضروري أولا فهم مقاييس أدائها. واحدة من النسب المستخدمة عادة لفهم الاستقرار المالي للشركة هي نسبة الدين إلى حقوق الملكية.

>

حساب نسبة الدين إلى حقوق الملكية

تبلغ نسبة الدين إلى حقوق الملكية لشركة أو قطاع المستثمرين المستثمرين عن العلاقة بين المساهمات الرأسمالية من الدائنين والمساهمين بطريقة تتطرق إلى درجة سيولة الشركة . يتم احتساب نسبة الدين إلى حقوق الملكية بقسمة إجمالي ديون الشركة على إجمالي حقوق الملكية ويمكن أن تشمل التزامات قصيرة وطويلة األجل بما في ذلك الذمم الدائنة والديون الثانوية القابلة للتحويل والتزامات المطلوبات التشغيلية األخرى. وقد يأخذ الحساب في الاعتبار المخزون المفضل إما كدين أو حقوق ملكية، اعتمادا على تفسير المحللين لرأس مال الشركة.

نسبة ديون قطاع الحراجة إلى حقوق الملكية

اعتبارا من يناير 2015، بلغ متوسط ​​نسبة الدين إلى حقوق الملكية 13.1٪. يتضمن متوسط ​​نسبة الدين إلى حقوق الملكية في القطاع مجموعة متنوعة من مقاييس الشركة، بما في ذلك شركة بويز كاسكيد (بسك) بنسبة دين إلى حقوق الملكية 57. 86٪، شركة الأخشاب الدلتيك (ديل) مع نسبة الدين إلى حقوق المساهمين من 75. 32٪ وشركة ويرهايوسر (وي) مع نسبة الدين إلى حقوق المساهمين من 92. 25٪.

نسبة الدين إلى حقوق الملكية هي مقياس هام للمستثمرين الذين يحاولون فهم قدرة الشركة على سداد التزامات الدين فيما يتعلق بالنقد في الصندوق. وعادة ما تكون الشركات التي لديها احتياجات أكبر في الإنفاق الرأسمالي، مثل تلك التي تعمل في قطاع الغابات، أعلى من متوسط ​​نسبة الدين إلى حقوق الملكية مقارنة بالصناعات الأخرى.